آراء حرة

إلى متى سيستمر تعيين وترقية المقالين المتهمين بالفساد؟

اثنين, 02/25/2019 - 11:53

من المؤكد بأن المتابع للشأن العام سيجد صعوبة كبيرة في اختيار الموضوع الذي يكتب عنه في أيامنا هذه، فهل يكتب عن الانفلات الأمني الذي وصل إلى مستويات مخيفة مع حرق الضحايا ورميهم في الشارع؟  أم يكتب عن كارثة ديون الشيخ الرضا والتي وصلت إلى المرحلة الحرجة مع بدء الاحتكاكات بين الملاك الأصليين والملاك الجدد؟

كيف نسدد ديون الشيخ الرضي

أحد, 02/24/2019 - 13:21

في خضم أزمة 1929 اي مايسمي عند الأمريكيين الكساد الكبير افلست الشركات وعمت البطالة واهتزت ثقة الأفراد في الدولة وفقدت الثقة بين الدائن والمديون،بعد ايّام جاء احد عباقرة المصارف المنهارة بفكرة بسيطة وكانت اجتماعية اكثر منها اقتصادية ولكنها ساهمت في تخفيف الأزمة وكانت بداية للحلول الغير تقليدية التي أنهت الأزمة بعد سنوات.

كانت الدولة تطلب من مقاول ان يحفر عددا من الحفر وتدفع له مقابل العمل،ثم تدفع لمقاول آخر لردم نفس الحفر،وبهذه الطريقة يحافظ المقاول على العمال،وتحافظ الدولة على المداخيل الضريبية ،وتتم الدورة الاقتصادية وتتوزع الثروة..

سرقات تذكر باختطاف مهنة الصحافة في موريتانيا / عبد الرحمن جد أمو

أحد, 02/24/2019 - 09:25

سرقات يقوم بها بعض الكتاب في موريتانيا دون أدنى تدليس ولا إعادة هيكلة في ممارسات فات أصحابها أن محركات البحث لا يمكن معها محو أثر عملية التلصص على أفكار الآخرين واستغلال إنتاجهم وإضافته دون عناء، وعند الحديث عن عمليات السطو هذه ستتداعى إلى الذهن عشرات الصور التي تؤكد اختطاف مهنة الصحافة في بلد لا زال يتلمس طريقه نحو احترام المساطر وتقدير جهود العمل والإنتاج.

سيدي محمد ولد ببكر رجل المرحلة بامتياز

سبت, 02/23/2019 - 14:16

تشهد الساحة السياسية الموريتانية هذه الايام حراكا سياسيا غير مسبوق نتيجة قرب استحقاقات رئاسيات 2019 المقرر خوض غمارها الصيف المقبل وهو الحراك الذي افرز اسماء عدة اسماء يمكن ان تكون طوق النجاة للبلاد من ويلات سياسات مورست منذ عام  1978 إلى يوم الناس هذا نتيجة تربع العسكر على كرسي الحكم , تلك الويلات التي جعلت الكل يعلق آمالا جساما على من ستفرزه استحقاقات الصيف المقبل رئيسا للبلاد .

ومن بين من تم تداول اسماءهم  في الآونة الأخيرة الوزير الأول السابق الإداري المالي سيدي محمد ولد ببكر بإعتباره رجل المرحلة لما يتميز به من خصال تجعل منه الأخيار الاوفر حظا ومن بين المميزات  :

بوبكر،مولاي و اللاعبون في الملعب بقلم / محمد الشيخ و سيد محمد

خميس, 02/21/2019 - 18:31

يشحذ البعض هممه في بث كثير من الرسائل من أجل لفت النظر إليه، أو خلق عداوات وهمية زائفة، أو ركوب موجة مرشح في صف من الصفوف المتقدمة لرئاسيات 2019

جيد أن يكون شهر مارس2019 منطلقا لنزال انتخابي شريف، بين قمم من التجارب، ورؤى من ابكربكر لحوكمة، وشتات من المعارضة الناصحة والمعارضة المتشنجة، أو بتعبير متداول منذ مدة : المعارضة (الراديكالية، والمحاورة).

قانون الاشهار ... انقضت الآجال .. فمتي يتم التطبيق؟

أحد, 02/17/2019 - 16:58

في 13 مارس 2018 وقع رئيس الجمهورية محمد ولد عبد العزيز القانون رقم 017/2018 المتعلق بالإشهار واستكملت إجراءات الإصدار بنشره في عدد الجريدة الرسمية رقم 1410 الصادر في 15 أبريل 2018، وادرج إنفاذ هذا القانون ضمن خطة الحكومة للعام 2019 التي عرضها الوزير الأول أمام البرلمان.

هل يفعلها «الفريق»؟

أحد, 02/17/2019 - 12:13

هل يعلن القطيعة الكاملة والتامة مع النظام الحالي، بكل ما له من إرث وما عرف عنه من ممارسات زبونية ومحسوبية وتزوير وفساد وإفساد؟

وهل يعيد المؤسسة العسكرية إلى دورها المهني وإلزامها به فحسب، مع إعفائها من أي دور سياسي طالما ورّطها فيه (ولطخ سمعتها به) بعضُ قادتها خدمةً لأجندات شخصية؟

وهل يضرب بيد من رفض وتجاهل وإبعاد وازدراء لكل وجوه النفاق وأقلام التملق وألسنة التزلف وأيادي التصفيق.. التي طالما زيّنت للرؤساء السابقين فساد أعمالهم وفشل سياساتهم وعقم خياراتهم؟

من حرق الطفلة "زينب" إلى حرق الشاب "ولد برو"..أين الأمـــن؟

أحد, 02/17/2019 - 11:51

جرائم بشعة تكرر حدوثها في السنوات الأخيرة، كانت من بينها الجريمة البشعة التي حدثت في آخر شهر من العام 2014، وكانت ضحيتها الطفلة "زينب" التي تم اغتصابها وحرقها ضحى في مقاطعة عرفات.

تواصلت الجرائم البشعة ولم نسمع عن أي استنفار أمني للحد منها، وكانت آخر هذه الجرائم البشعة الجريمة التي راح ضحيتها الشاب "محمدو ولد البار" رحمه الله تعالى وألهم ذويه الصبر والسلوان، والذي كانت جثته قد وجدت متفحمة في مكان مهجور بدار النعيم.

كيف قتلنا ولد برو؟ / عثمان جدو

أحد, 02/17/2019 - 11:41

قبل أن تكون الجريمة حالة قانونية يتحدد بموجبها المخالف لأحكام قانون العقوبات؛ فإنها ظاهرة خلقية، اجتماعية، اقتصادية، سياسية.

لقد شكل التحول الحضري الذي يعيشه المجتمع الموريتاني البدوي بطبعه ووفادته ومنبعه؛ عاملا أساسيا في بلورة واقعنا الحالي الذي طبعته وتطبعه تحديات كبيرة، متعددة وخطيرة.

ديمقراطية الغوغاء

أربعاء, 02/13/2019 - 15:44

عندما تعجز الأنظمة الموريتانية، من الأحبار إلى الدراويش، عن بناء الذات الوطنية وخلق الانسان الحديث، تكون الديمقراطية طاعونا أحمر. فالمتخلفون السذج، أتباع عبس وأحلاف البسوس، ظلوا يشكلون الأغلبية الساحقة "المسحوقة". ومن الأغلبية تمتلئ صناديق الاقتراع، فتكون الغوغاء هي صاحبة الكلمة الفصل. وعلى عجل، يبرز حكام يستمدون شرعيتهم من غوغاء سائدة "دستوريا".

إن بمقدور الغوغاء، ومن حقها المصان قانونيا، أن تحوّل البرلمان، كما رأينا، إلى غابة لا يسكنها، في الغالب، غير الكلب وابن آوى والسنجاب والوشق وأفعى الجرس الأخير.

الصفحات