آراء حرة

بيرام ولد الداه وزيرا للعدل. هل غدر ولد زيدان بالناطق باسم الرئيس؟

اثنين, 01/14/2019 - 10:49

شكلت المرحلة الانتقالية التي بدأت بعد الإطاحة بالرئيس السابق معاوية ولد الطايع في الثالث من أغسطس 2005م حدثا تاريخيا ، بوصفها أول انتخابات للرئاسة يكون فيها الرئيس الحاكم خارج المنافسة الانتخابية، منذ إعلان استقلال البلاد عن الاستعمار الفرنسي عام 1960.

وقد ضمت قائمة المرشحين للرئاسة الموريتانية محافظ البنك المركزي السابق السيد الزين ولد زيدان ، حيث حل في المرتبة الثالثة في الدورة الأولى التي جرت في 11 مارس 2007 م ، بحصوله على 15% من أصوات الناخبين قبل أن يدعم ولد الشيخ عبد الله في الدورة الثانية أمام منافسه أحمد ولد داداه إثر صفقة تم ابرامها ليلا في منزل المرشح ولد زيدان!.

قصة مثيرة عن أبرز مشاهد الأخوة في موريتانيا يكتبها "المجلسي"

أحد, 01/06/2019 - 12:59

أمضيتُ في مثل هذا الظَّرف من السَّنة الماضية لَيالِيَ أُعالج قُرَّةَ عينٍ لي في مركز الاستطباب للأمِّ والطِّفل..نُقِشت فيها صُورُ الأسقام والفجائع على عَينيَّ حتَّى أَعمَتهُما عن غيرِها, وحَفَرَت صَيحاتُ المَرضى والمكرُوبين في مَسمعي حتَّى أصمته, وكانت حُرقةُ استِعجال المَرضَى والعُوَّاد وحَيرَةُ ترقُّبهم تتخطَّى الحواجزَ وتُزاحم مناكب الأطبّاء..مؤتلفةَ المشاعر, موحّدَةَ الهدف, تتلهَّف كلُّها لشِفاء مريض..في جَوٍّ أنسب ما يكون لذكرِ نِعمة الله والوقوف على مقام الشُّكر الفسيح.

لا ولاء لللفوضويين ، ولا ثقة في المشوشين (رأي)

ثلاثاء, 12/25/2018 - 10:24

يمنح  الدستور  الموريتاني  لرئيس الجمهورية حق الدعوة لانتخابات تشريعية أو رئاسية، ويمنحه حق إجراء  استفتاء عبر صناديق الاقتراع  حول كل  القضايا  التي تخدم المصلحة الوطنية العليا.
وقد منحت التعديلات الدستورية ، التى جري الاستفتاء العام حولها،  للبرلمان الجديد ، حق التصديق على القوانين  ذات النفع العام.
وقد وضح فخامة الرئيس المنتخب محمد ولد عبد العزيز، مرارا وتكرارا،رفضه لتعديل  المواد المتعلقة بتحديد  المأموريتين.

وبعد ايام اختتم المهرجان وذهب الضيوف وعادت ولاتـه إلى كهفها

اثنين, 12/24/2018 - 11:44

شكل مهرجان المدن التاريخية في نسخته الثامنة مناسبة لعناق الوبر والمدر في مدينة ولاتة التاريخية على انغام الفلوكلور الشعبي .

فقد تمايل الحضور وليس بالضرورة راقصا.. فكل على شاكلته ، واستمالت مقدمة المنصة انتباه الجميع ، وبيعت الابتسامات بملء الجيب.. وتوزع الحضور كل حسب هدفه.

فمن محرك لرجله ورأسه طربا للقوافي والألحان ، ومن محرك يده وصدره ليبدوا للعيان خلسة!!.

ولكن بعد أيام اختتم المهرجان ، وذهب الضيوف ، وعادت ولاتة إلى كهفها.

أقل ما يجزئ من السلوك الثابت / العميد محمد فال ولد عبد اللطيف

جمعة, 12/21/2018 - 17:35

أعرف رجلين محترمين أكن لهما شخصيا كثيرا من الإعجاب والتقدير، رأيتهما مرة وهما يتزاحمان تزاحم الحجيج لاستلام الحجر الأسود، لتأخذهما عدسة التلفزة مع مسؤول سابق كان إذ ذاك له الكلمة النافذة في نواكشوط فيها يحيي ويميت، ويجيع ويقيت، ويتزلف له الناس بما عندهم من بضاعة، حسب طاقتهم وتوفيق الله لهم، فمنهم من يسمي عليه أبناءه ومنهم من يأتيه بالدراهم والدنانير ومنهم من يأتيه بالسعاية والوشاية، كل ينفق مما عنده.

دعاة الكراهية .. شاهت الوجوه / محمد الشيخ سيدي محمد

خميس, 12/20/2018 - 13:15

يحلو لبعض دعاة الكراهية والهاربين من أوطانهم ،أن يسخروا أقلامهم المأجورة في مهاجمة حماة الثغور،و التجاسر على رموز من خيرة كفاءات مؤسسة بنت خلال عشرية جيوشها وتألقت قدراتها؛وثبت قدم صدقها في توفير الأمن وزرع الأمل في ربوع وطن المآذن والمحاظر؛ وفي مشارق القارة السمراء ومغاربها.

لئن لم ينته هؤلاء عن ولغهم في ساحات الشرف، وأعراض الكرام البررة من حماة العرض والأرض

ليركبن طبقا عن طبق.

لا ديمقراطية، ولا أمن ، ولا تنمية، ولا مستقبل لأرض وهوية البيظان؛ بدون جيش قوي وسائس مؤتمن.

اصحاب السوابق العدلية يتصدرون المشهد السياسي في زيارات الرئيس

اثنين, 12/10/2018 - 16:25

أخطاء وجرائم ارتكبوها في لحظة طيش ، فمنهم من تمكن من الافلات من العقاب ومنهم من دفع الثمن غاليا وراء القضبان .

و في ظل غياب العدالة والإهمال في موريتانيا تمكنت صحيفة سوابق المسبوقين قضائيا من الاختفاء تدريجيا من اختصاص القضاء ، حيث لا توجد قاعدة بيانات تتيح الاطلاع على السجل الجنائي لكل مواطن.

وعلى عكس جميع دول العالم وخاصة دول الجوار التي تتعامل مع اصحاب السوابق بوضع بصمة سوداء على صحيفة سوابقهم العدلية تظل مسجلة ، لتبقى تلاحقهم، مدى الحياة ، عندما تصل الجرائم إلى مرحلة تمنعها من السقوط بالتقادم.

من أجل ميثاق مواطنة متكافئة / الحسن مولاي علي

أحد, 12/09/2018 - 12:15

لا تخطئ العين وميض نار قلق، تتسارع وتيرته، تحت ركامٍ كثيفٍ من مظالم التاريخ وثاراته الكامنة، يذكيه ميزان التغابن المختل، وإكراهات الواقع ومنغصاته، ويجد بيئته المناسبة في نهج اللامبالاة الذي يترسمه اللاحق عن السابق من أولى الأمر، في هذه البلاد؛ ويوشك هذا الوميض المأزوم أن يتحول إلى ضرام، مهددا مستقبل التعايش السلمي الطوعي الآمن، بين مكونات مجتمع تزداد قابليته للاضمحلال، في وجه تحديات، لا يملك لها دفعا؛

البقاء لله.. نواكشوط نصفها تحت الماء.. ونصفها يحتضر تحت القمامة

سبت, 11/24/2018 - 10:28

تكدست القمامة في كل مكان وتجمعت في أغلب احياء العاصمة نواكشوط ، حيث تصاعدت رائحتها النتنة المؤذية للمارة والخطرة على صحة المواطنين.

لقد جُمعت القمامة على الشوارع بكل نفاياتها ومخلفاتها ، وتُركت تتبدد بحرية على الطرق والأماكن العامة ، لتختفي حاويات تجميعها وشاحنات تحويلها وعمال تنظيفها ، وكذا الجهود المبذولة لجعل مدينة نواكشوططط مدينة حضرية!! وتلك كذبة قديمة.

لقد رسمت القمامة بنفاياتها ومخلفاتها لوحة يدوية ، مفادها ان العاصمة نواكشوط بعد سقوط نصفها تحت الماء ، ها هي تحتضر بالنصف الآخر تحت القمامة.

من مجازر الطرق إلى مجازر آبار المنقبين عن الذهب!

ثلاثاء, 11/13/2018 - 12:14

تواصل الجهات الرسمية تجاهلها للمجازر التي تقع على الطرق، كما تواصل تجاهلها لمجازر أخرى لا تقل بشاعة، وهي تلك المجازر التي تتسبب فيها الانهيارات المتكررة للآبار التي يحفرها المنقبون عن الذهب، وفي هذا الأسبوع فقد تزامنت فاجعتان تستحق كل واحدة منهما أن نتوقف معهما في ظل هذا التجاهل الرسمي المتواصل.

الصفحات