اختفاء قطيع لأهل سيدي ببكر يكشف عن عصابة لنحر "الابل" (أسمـاء)

سبت, 06/08/2019 - 10:14

كشف اختفاء قطيع من الابل في اظهر ولاتة ، تعود ملكيته لأسرة اهل سيد ببكر ، عن عصابة خطير تنتهج منذ اعوام سرقة قطعان الابل ونحرها ، وبيع لحومها في اسواق الشرق الموريتاني ، وتصديرها إلى نواكشوط.

وكان موقع "صوت" قد صعد على علب "دلنو" ومنطقة لبطانيين في اظهر ولاتة ، للوقوف على خفايا القضية التي طغت احداثها على الحملة الانتخابية الباهتة في ولاية الحوض الشرقي .

وقد توصلنا إلى معلومات خطيرة تخللتها ملابسات كشفت خفايا القضية التي لم تكن الاولى من نوعها في المنطقة .

فقد ذكر سكان المنطقة ان اسرة اهل سيدي ببكر من قبيلة "اولاد بله" كانت قد لاحظت اختفاء قطيع من الابل ، الاسبوع الماضي ، وبعد البحث عنه في سيارة رباعية الدفع ، تمكن بعض افراد الاسرة من العثور على اثر القطيع مما دفعهم لترك السيارة ، واستغلال ركوب الابل لاقتفاء الاثر ، قبل ان يتمكنوا من معاينة العصابة بعد نحر القطيع بكامله في عين المكان وبحوزتها سيارة من نوع "لند اكريزير" جديدة يستغلونها لنقل اللحم المجفف لتسويقة .

عادت المجموعة إلى فرقة الدرك الموجودة في مدينة ولاتة إلا ان قائدها رفض التوجه إلى العصابة ، ما اثار استغراب وحيرة اصحاب الابل ، مما دفع اهل سيدي ببكر إلى اللجوء إلى قيادة الدرك في مدينة النعمة والتي استجابت للقضية بإرسال فرقة تدخل للقبض على بعض افراد العصابة .

ومن بين افراد العصابة اثنين من ابناء "نفره" وآخر يدعى اعوينات حسب مصادر سكانية قريبة من عين المكان.

ويتوقع البعض ان تتسع لائحة الاتهام لتطال متورطين في القضية ، وافراد غير متوقعين .

ويقول سكان المنطقة ان شهية الحاكم السابق في تكوين قطيع من الابل وتقبل السلطات لرؤوس من الابل كهدية ، شجع عصابات سرقة الحيوانات في المنطقة على الاقبال على عمليات النحر والسرقة ، في ظل غياب قاض في المقاطعة منذ عقود من الزمن.

وكانت حوادث مشابه من سرقة وسطو وجرائم قتل راحت ضحيتها اسر بكاملها ، قد سجلت في الاعوام القليلة الماضية في نفس المحيط الجغرافي من دولة موريتانيا.

ومهما يكن امر فإن نحر اطريشه على مجابات اظهر قد لا يمر مرور الكرام ، إن لم تتحمل الدولة مسؤولياتها ، وتتخذ اجراءات ردع صارمة ضد اللصوص والمجرمين.

 

اقرأ أيضا :

القبض على احد قتلة الحسن أثناء بيعه للسيارة.. والبحث عن شريكه (صورة)