اتفاتنو حيران اوبيران اوطاحت سن محمد خنفوسة

أربعاء, 07/17/2019 - 11:32

مثل شعبي يضرب بكثرة في الاوساط الشعبية بالشرق الموريتاني ، ويشير إلى أن الفتنة قد يذهب ضحيتها من ليس طرفا فيها.

إلا ان المثل يعود إلى نظم شعبي قديم تجاوزه الزمن وكاد يندثر ، ويخرج من الذاكرة لقلة من يحفظه ، ليتم اختزاله في  المثل " اتفاتنو حيران اوبيران اوطاحت سن محمد خنفوسة"

والنظم كما هو منقوش كالمعلقة على صخرة فوق قمة هضبة تنفرين الواقعة على بعد 36 كلم شمال مدينة النعمة عاصمة ولاية الحوض الشرقي.

الواضح من النص على الصخرة:

 

تم حيـيـران اوبيــيران   !!   يجرو جرية الخنفوسه

لين جاهم بوجعران      !! تالب فرصُ الحمر محيوصه

مشاو لمعيطين للفيران  !! اوجاو جدعان السوسه

واداكو عند فام الغيران !! واتفاتنو فتن مقفوسة

طاح افلان اوطاح افلان!! اطاحت سن محمد خنفوسه